إبحث عن:    
القائمة الرئيسيه
صفحة البداية
القصة القصيرة
القصص والروايات
دراسات و ابحاث
المقالات والترجمات
الكاتب يوسف العيلة
معرض الصور
شاركنا رأيك
English Site

تسجيل الدخول
إسم المستخدم:

كلمة المرور:


تسجيل
هل نسيت كلمة المرور

المقالات الأكثر قرائة
1 من الممات إلى البعث .... نظرة إسلامية تقليدية
2 تأملات - الفصل الخامس : موروثات
3 تأثير الرواية الجزائرية في الرواية الفلسطينية (المصادر والمراجع)
4 تأثير الرواية الجزائرية في الرواية الفلسطينية (المقدمة)
5 الإسلام دين الفطرة الإنسانية

الكاتب يوسف العيلة


جديد الروايات

 

صدرت عن اتحاد الكتاب الفلسطينيين في رام الله دراسة بحثية بعنوان " لسانيات الخطاب الشعري المعاصر ، ليليان بشارة - منصور نمرذجاً " للروائي يوسف العيلة . تضئ الدراسة بعضاً من واقع اللغة العربية في الداخل الفلسطيني . ويقع هذا الإصدار في مئة وسبع وعشرين صفحة من القطع المتوسط ، وهو السابع عشر في سلسلة إصدارات يوسف العيلة النقدية والروائية .


الأقسام > دراسات و ابحاث



لسانياتُ الخِطاب الشعري المُعاصِر ليليان بشارة- منصور نموذجاَ 1- مقدمة :
Acceder a la seccion دراسات و ابحاثفي الحديث الثقافي العام عن مكانة الجليل الفلسطيني الأدبية أراني منهماَ بالمشهدين الشعري والنثري القائمين فيه, منذ زمن مر عليه زمن. إذ أجد مكانته تتوفر على خصائص حضارية فريدة تُحيلها إلى مثاقفة أوسع تأثيراً من تأثير مساحته الجغراسية, وأعمق بصمة من لُحمته الديموغرافية الفاعلة في نطاقه الجغرافي. أستشعرها أكبر من جليلها الأعلى والأوسط والغربي,
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 18/09/2019 - 21 زوار           



لسانياتُ الخِطاب الشعري المُعاصِر ليليان بشارة- منصور نموذجاَ 2- مبررات البحث
Acceder a la seccion دراسات و ابحاثكنت, ولا أزال مهتماً بالأثر السلبي الذي كرّسته النكبة على لغة الأجيال الفلسطينية المتعاقبة التي وَجَدت نفسها تصارع طوفاناً لغوياً إسرائيلياً, ذا خلفيات ثقافية تجاوز عددها المئة. وكان ما كان من انقلاب الميزان اللغوي, وضياع سيادة اللغة العربية لصالح اللغة العبرية في أعقاب تأسيس المشهد اليهودي الثقافي, وإحياء اللسان العبري. وتقهقرت مكانة اللغة العربية في المشهد العبري الجديد.
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 18/09/2019 - 20 زوار           



لسانياتُ الخِطاب الشعري المُعاصِر ليليان بشارة- منصور نموذجاَ 3- منهجية البحث :
Acceder a la seccion دراسات و ابحاثتتبعت في قراءتي لقصائد الشاعرة ليليان بشارة-منصور النثرية أسلوباً موضوعياً, يعتمد على بعض المراجع اللغوية مثل "موارد الظمآن إلى زوائد ابن حبان" للهيثمي, و"جماليات الإشارات الدينية في مجازيات الشريف الرضي" للباحث نادر حقاني. كما بذلت جهداً ذاتياً يعتمد على تحليل نصوصها وتفكيك عتباتها ما وسع ذاكرتي المعرفية واللغوية الأمر. وقد اخترت ثلاثة دواوين لموضوع بحثي, وهي على النحو الآتي
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 18/09/2019 - 13 زوار           



لسانياتُ الخِطاب الشعري المُعاصِر ليليان بشارة- منصور نموذجاَ 4- أهداف البحث :
Acceder a la seccion دراسات و ابحاثيهدف بحثي إلى إلقاء الضوء الأحمر على مستقبل اللغة العربية في الداخل الفلسطيني, ولا سيما أنها هويتنا التي في ضياعها ضياعنا. وما اندثار لغات شعوب "المايا"و"الآزتيك" في قارة أمريكا اللاتينية, واختفاء لغة شعب "الأوتشر" في إفريقيا عنا ببعيد. لذا وجدت في تجربة الشاعرة ثيمة أدبية تعنى إلى حد ما بتعبيرات اللسان العربي
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 18/09/2019 - 13 زوار           



لسانياتُ الخِطاب الشعري المُعاصِر ليليان بشارة- منصور نموذجاَ 5- أهمية البحث :
Acceder a la seccion دراسات و ابحاثوتكمن أهمية "ثيمة"/ موضوعة قراءتي في كونها محاولة لمعرفة مدى تموضع اللغة العربية الفصيحة في نصوص شعرية متفاوتة الإبداع, خطها قلم من أقلام الجليل الجميل. ولا بد من الإشارة أن اختياري لأعمال الشاعرة
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 18/09/2019 - 28 زوار           



لسانياتُ الخِطاب الشعري المُعاصِر ليليان بشارة- منصور نموذجاَ 6- نظرية النص :
Acceder a la seccion دراسات و ابحاث-مقدمة:ثمة معايير يجب أن تتأتى وتتحقق في الخطاب النصي منها معايير لغوية كالتضام والاتساق والحبك والانسجام. وأما القسم الآخر من المعايير النصية فهي غير لغوية تتشكل عبر عناصر الرسالة والمجال كالمقصدية والتقبلية والإعلامية والموقفية والتناصية. (1)
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 18/09/2019 - 3 زوار           



لسانياتُ الخِطاب الشعري المُعاصِر ليليان بشارة- منصور نموذجاَ 7- قصائد نثرية :
Acceder a la seccion دراسات و ابحاث لا تنتمي قصيدة النثر إلى أيٍّ من المدارس الشعرية العربية التي ظهرت قبلها, كمدارس الشعر العمودي الموزون والمُقفى, والنثر الشعري, والشعر النثري, والشعر الحُر, وشعر التفعيلة. فهي تأخذ من الشعر العمودي بعضاً من قالبه الشكلي وموسيقاه الخارجية التي تقترب حيناً وتتباعد أحياناً كثيرة عن سلم درجاته الموسيقي الذي يمكن اختصاره بالإيقاع الآتي: (سا... مي... ليه...ريه...قا...صي... ديه...).
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 18/09/2019 - 3 زوار           



لسانياتُ الخِطاب الشعري المُعاصِر ليليان بشارة- منصور نموذجاَ 8- ديوان
Acceder a la seccion دراسات و ابحاث-سيميائية العتبات الأولى : تقضي الدراسات النقدية الحديثة بالاهتمام بسيمياء العتبات الأولى للديوان؛ أي الغلاف العنوان والإهداء والمدخل والفصول والغلاف الخلفي, لما لها أهمية فنيّة وفكرية في تجلية العلاقة بين الشاعر/المُنتِج والفنان/الرسام والناشر, وعلاقتهم بمتن النص الأصلي, وعلاقتهم الثقافية بالحاضنة الاجتماعية والمرجعية الفكرية
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 18/09/2019 - 3 زوار           



لسانياتُ الخِطاب الشعري المُعاصِر ليليان بشارة- منصور نموذجاَ 9-ديوان
Acceder a la seccion دراسات و ابحاث-سيميائية العتبات الأولى: سؤال أول أثار انتباهي في صياغة عنوان الديوان : لماذا استخدام مُنتِج/مؤلفة الديوان مفردة "يغتسل" وليس مفردة "يغسل", مثلاً, في صياغة العنوان. وبالتدقيق في معنيي الكلمتين وجدت أن مفردة "يغتسل" لا تحتاج إلى مفعول به كي يتم معنى الجملة المستخدمة فيها, بينما مفردة "يغسل" تحتاج بالتأكيد لمفعول به. فنقول "يغتسل الإنسان" و لا نقول "يغسل الإنسان" دون ذكر المفعول به "قميصه" مثلاً.
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 18/09/2019 - 2 زوار           



لسانياتُ الخِطاب الشعري المُعاصِر ليليان بشارة- منصور نموذجاَ 10- ديوان
Acceder a la seccion دراسات و ابحاث-سيمياء العتبات الأولى: يتكون لون الغلاف الأمامي لديوان "حينما ينحني السبيل" من لونين متداخلين؛ لون القسم الأعلى أزرق فاتح, والقسم الأسفل أبيض. يربطهما رسم كاريكاتيري للفنان العراقي ضياء العزاوي. لا يكاد المتلقي يتبين عناصره شبه المتناثرة كأن انفجاراً أصابه فتركه مشوهاً.
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 18/09/2019 - 3 زوار           



------
Acceder a la seccion دراسات و ابحاثعقدت الجامعة العبرية بالتعاون مع معهد ليفتسيون للبحوث الإسلامية بتاريخ 23/5/2016 مؤتمراً أدبياً بعنوان" رؤى المدينة المحلية الفلسطينية- الإسرائيلية في الخطاب الحديث". وقد شارك بأبحاثهم نخبة من الباحثين الفلسطينيين واليهود. تجدون في الروابط أدناه ورقة الروائي يوسف العيلة الأدبية بعنوان "هل حيفا مدينة التكوين الجديد؟"
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 02/09/2016 - 417 زوار           



رؤى المدينة المحلية الفلسطينية/ الإسرائيلية في الخطاب الأدبي الحديث رواية "كبابير حيفا" نم
Acceder a la seccion دراسات و ابحاث\"هل حيفا مدينة التكوين الجديد؟\"
1- المُلخّص:
تبحث هذه القراءة النقدية في العناصر الدينية والعلمانية التي تشكل مكونات المدينة الفلسطينية/الإسرائيلية الثقافية, وتضيء الصراع القائم بينها على الأرض, كما يتجلى ذلك في رواية \"كبابير حيفا\" للروائي يوسف العيلة. وتحاول سبر غور التناقض الثقافي- الوطني بينها, وإضاءة التداعيات الناشئة عن تحول حيفا إلى خيفا, وأثره في تشكيل شخوصها الروائية. كما تهدف كشف مدى قدرة الوعي الفلسطيني, ممثلاً بالراوي أحمد الكرمي, على مواجهة التغييرات الديمغرافية والجغراسية التي طرأت على المدينة, وترقب محاولاته الاستعانة بالمهدي لإيجاد مخرج روحي لأزمته الوجودية التي عصفت به منذ النكبة عام 1948م. وترصد مدى تمكنه من استيعاب مؤثرات العلمنة والتهويد التي تعمل على تدوير مدينته وتراثه وملامحه وهويته الثقافية.
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 01/09/2016 - 600 زوار           



الذاكرة والابداع
Acceder a la seccion دراسات و ابحاث

صدر عن مجمع القاسمي للغة العربية / اكاديمية القاسمي كتاب بعنوان "الذاكرة والابداع" لمؤلفة د.علي حسن خواجة المحاضر في جامعة بير زيت .

يتحدث فيه الكاتب عن اعمال الروائي الفلسطيني يوسف العيلة .

الكتاب عبارة عن قراءة اكاديمية موثقة يناقش فيه مؤلفه ست روايات أدبية للروائي يوسف العيلة .

يقع الكتاب في 225 صفحة من القطع الكبير .

[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 02/03/2014 - 710 زوار           



ليل فلسطين الرمادي - قراءة نقدية - الجزء الاول
Acceder a la seccion دراسات و ابحاثالمقدمة:
قبل ثلاثة أسابيع من تاريخ كتابة هذه القراءة النقدية كنت مدعواً للمشاركة في مؤتمر دولي حول "دور الترجمة في حوار الحضارات" بصفتي متخصصاً في اللغة الإنجليزية. وقبل دخولي مكان انعقاد المؤتمر في قاعة ظافر المصري دلفت إلى مكتب د. عادل الأسطة الذي أهداني نصاً قصصياً أسماه "ليل الضفة الطويل". وحين قرأته بعين الناقد رأيت أنه يضيء واقع ورمزية الليل الفلسطيني في الضفة الغربية أو الضفة الفلسطينية من حيث المبدأ. لهذا اخترت غزل عنوان لقراءتي النقدية, يتناص أدبياً مع عنوان هذا النص. وهكذا رغبت أن أصنع مقاربة لغوية بين نص قصصي اسماه د. الأسطة "ليل الضفة الطويل" ونص نقدي أسميته "ليل فلسطين الرمادي".
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 10/11/2013 - 1047 زوار           



ليل فلسطين الرمادي - قراءة نقدية - الجزء الثاني
Acceder a la seccion دراسات و ابحاث- المضمون الفكري:
قرأت نص الكاتب مرتين متتاليتين لكن المرة الثانية لم تضف إلا الشيء القليل من المقولات إلى تلك التي حصلت عليها في المرة الأولى. ويدل هذا أن لغة النص القصصي كانت سهلة, غير شاعرية, ذات طبقة واحدة, ولا تخبئ بين جنباتها إلا النزر القليل من المعاني. لم أجد فيه غموضاً يستفز ذاكرتي اللغوية. إن في غموض النص لحكمة, بحيث يكتنز من البلاغة والمعنى والأسلوب ما يغنيه ويثير في المتلقي غريزة البحث عن بعض جوانب الحقيقة المستترة. حصرت مقولاته فوجدت معظمها يتركز حول تحولات الشخصية العربية في فلسطين إبان الانتفاضة الفلسطينية الأولى التي بدأت في عام 1987م في الضفة الغربية وقطاع غزة وانتهت في 1993م.
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 10/11/2013 - 1119 زوار           



تنهدات فلسطينية من غرناطة - تمهيد
Acceder a la seccion دراسات و ابحاث أنهيت قبل أيام كتابة دراستي النقدية حول رواية الدكتور عدوان نمر عدوان "عودة الموريسكي من تنهداته", الصادرة عن مركز أوغاريت الثقافي في رام الله في العام 2010. وقد اكتشفت أن أحداث صفحاتها أل (120( تقرَؤني بعمق, وتفتق جرحاً عميق الغور أخفيته عن عيون وآذان الناس ثلاثين عاماً أو يزيد
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 31/03/2011 - 1217 زوار           



تنهدات فلسطينية من غرناطة - المضمون
Acceder a la seccion دراسات و ابحاثيبدأ الكاتب سرديته "عودة المريسكي من تنهداته" بلفت انتباه القراء إلى مسألة التأليف الروائي التي تعتمد الخيال في الدرجة الأولى ويقاربها بقضية تدوين التاريخ الذي يعتمد على تحرّي حقيقة الحدث التاريخي. ويبدو لي أن الدكتور عدوان عدوان ترك هذه المقدمة القصيرة دون توقيع حتى يجوز عليها أكثر من قول واحد
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 31/03/2011 - 1501 زوار           



تنهدات فلسطينية من غرناطة - د. عدوان نمر عدوان
Acceder a la seccion دراسات و ابحاثالأخ يوسف: إن المقدرة التي حللت بها رواية "عودة الموريسكي من تنهداته" جعلتني أقف مذهولاً وأنا أستاذ النقد والرواية في جامعة بيت لحم.
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 31/03/2011 - 1043 زوار           



تنهدات فلسطينية من غرناطة - د. هاني نزال
Acceder a la seccion دراسات و ابحاث لاحظت من خلال قراءتي للنص النقدي الذي كتبه الأستاذ يوسف العيلة انغماس أبطل رواية الموريسكي في موضوعات الحب والجنس كما حدث مع موسى عمران وجسيكا, وموسى ابن أبي الغسان وفكتوريا, وحتى الأمير "أبو عبد الله الصغير" وجواريه الكثر.
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 31/03/2011 - 1091 زوار           



تنهدات فلسطينية من غرناطة - ياسمين شاهين-جامعة بيت لحم
Acceder a la seccion دراسات و ابحاثيقدم لنا الباحث يوسف العيلة في دراسته هذه تحليلاً لرواية "عودة الموريسكي من تنهداته" للروائي عدوان نمر عدوان، ويظهر لنا من خلال التحليل كل الثقافة التي حوتها تلك الرواية مسهباً ومفسراً وشارحاً وأحياناً نافياً وأخرى مؤيداً. ثم يتبعها بنقد علمي بنّاء, مقارباً بين ما هو واقع وما هو من نسج الخيال.
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 31/03/2011 - 1032 زوار           



تنهدات فلسطينية من غرناطة - رائدة ياسين-دبي
Acceder a la seccion دراسات و ابحاثلقد عرفت الأستاذ "يوسف العيلة" كاتباً وروائياً, وكتبت دراسات نقدية حول بعض رواياته, لكنني اليوم أقرؤه ناقداً, فيفاجئني نصه النقدي بعذوبة لغته, وانسياب أفكاره, ودقة الحيثيات النقدية التي يقف عندها, وكأنه خبر النقد منذ زمن.
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 31/03/2011 - 1089 زوار           



تنهدات فلسطينية من غرناطة - مطالعة ختامية
Acceder a la seccion دراسات و ابحاث بعد رحيلها عني وهجوعها في صفحات هذا الكتيب, ساكنتني فكرة توديعها بكلمات دافئة وأخرى قاسية, وأنا أُحلّق ما استطعت في أجوائها الفكرية والفنّية علّني أصل إلى أقصى مداراتها حتى لا أشعر بالندم على تقصيري في حقها. شغلتني تلك الرواية وهذه الدراسة حتى توهمت باطلاً أنها روايتي التي "يحق" لي أن أدّعيها ولو للحظة عابرة. وحين رد العقل لي عقلي تذكرتُ أنني أخطأت فاستفقت من وهمي.
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 09/03/2011 - 1137 زوار           



نحو رؤية جديدة لحق تقرير المصير في عالم يتقلب ولا يتغير
Acceder a la seccion دراسات و ابحاثأ‌-المقدمة
ب- المحاور الرئيسة:
1- ما هو مصير الشعب الفلسطيني؟
2- تقرير المصير والانتخابات التشريعية.
3- حق تقرير المصير الفلسطيني يُلغي السيادة الإسرائيلية.
4- حق تقرير المصير يُناقض ثوابت المشروع الأوروبي في فلسطين.
5- حق تقرير المصير يُمهد لقيام المشروع الإسلامي.
ج- الخاتمة.
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 03/07/2009 - 1262 زوار           



قراءة نقدية في رواية "قصة حب مقدسية"
Acceder a la seccion دراسات و ابحاثبقلم : د. علي خواجا
جامعة بير زيت
النص المحيط :

1. يشير عنوان الرواية - بالحرف واللون والصورة - إلى المغزى الحقيقي الذي يريد الكاتب يوسف العيلة أن يضيئه في روايته هذه . ويوضّح عنوانها أن الكاتب كتب رواية اسماها "قصة حب مقدسية" , حيث تقع أحداثها في بيت المقدس وجواره , ويخص بالتحديد جريمة حرق منبر المسجد الأقصى على يد مايكل روهن في عام 1969
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 06/03/2009 - 2147 زوار           



من الممات إلى البعث .... نظرة إسلامية تقليدية
Acceder a la seccion دراسات و ابحاث ماذا يحدث لبني الإنسان بعد موتهم ؟ ربما لم يشغل سؤال آخر خيال الأحياء مثلما يفعل هذا السؤال . فالإجابات متعددة : منها المخيبة للآمال وبعضها مخيف . والقرآن الكريم كان واضحاً في كثير من التفصيلات المتعلقة بيوم الحساب والجنة والنار ولم يترك إلا القليل عن حيثيات مصير الإنسان . على كل حال , إذا نظرنا إلى الفترة الزمنية التي تبدأ بموت الفرد على أنها وحدة واحدة فإنه لا يبقى سوى الحقبة التي تقع بين الممات وبين قيام الساعة التي سعى المجتهدون المسلمون لتوضيح بعض جوانبها الغامضة .
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 04/02/2007 - 11862 زوار           



الإسلام دين الفطرة الإنسانية
Acceder a la seccion دراسات و ابحاثالمقدمة
تُعتبر مسألة الهوية أو الانتماء من القضايا التي تم بحثها كثيراً من قبل الباحثين الذين ناقشوا الأسئلة التالية : كيف ينتمي الإنسان إلى جماعة ما ؟ وكيف ينتمي إليها في حال ولادته في بيئة أخرى ؟ على سبيل المثال فإن الشريعة اليهودية تعتبر الإنسان المولود من أم يهودية يهودياً بغض النظر عن الخلفية الدينية أو العرقية للأب . ولا ترحب اليهودية بأي شخص يريد اعتناقها . في المقابل فإن الديانة الإسلامية تُسّهل عملية اعتناقها من قبل من ولدوا من أبوين غير مسلمين .
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 04/02/2007 - 4160 زوار           



تأثير الرواية الجزائرية في الرواية الفلسطينية (المقدمة)
Acceder a la seccion دراسات و ابحاثالملخص
تبحث هذه الدراسة في العلاقات الأدبية بين أبناء الشعوب العربية ومدى انعكاس التشابه التاريخي والسياسي على الفنون والآداب، كما تبحث في مدى مواكبة الرواية الفلسطينية لمثيلتها في الوطن العربي، ومدى تمكن الفلسطينيين من متابعة الحركة لثقافية على الساعة العربية، على الرغم مما يمارسه العدو من حصار وقمع للفكر والثقافة.
تأتي الدراسة في أربعة فصول ومقدمة وخاتمة، تنوه الباحثة في المقدمة بأهمية التأثير والتأثر وسبب اختيار موضوع الدراسة واقتصارها على الجزائر وفلسطين، وعلى "مستغاتمي" و"العيلة" تحديداً، إضافة إلى منهج البحث ومحتوياته، وأهم الدراسات السابقة.
يأتي الفصل الأول بعنوان "التأثير والتأثر في الفنون" تتناول فيه الباحثة عنواني "ذاكرة الجسد" و"غزل الذاكرة" بالدراسة والتحليل كما تبحث في التآلف اللغوي والدلالي بين العنوان والنص.
اما الفصل الثاني الذي جاء بعنوان "التأثير والتأثر في تقنيات السرد واللعب الروائي، فتتناول فيه الباحثة تقنيات السرد باعتبارها ثاني محطات التأثير والتأثر بين الكاتبين.
وتشير الباحثة في بداية هذا الفصل إلى روايات عربية وفلسطينية، اتخذت ضمير المخاطب صيغة سردية، ومارست لعباً روائياً، كالذي عند "مستغانمي"، كما تأتي على اللعب الروائي عند "مستغانمي" وأثره في "العيلة".
ويأتي الفصل الثالث بعنوان "التأثير والتأثر في بناء الزمان" تقف فيه الباحثة على الفية الريفية لكل رواية من روايات الكاتبين، وعلى ملامح اللعب الزمني عندهما، وتقف الباحثة في الفصل الرابع الذي جاء بعنوان "التأثير والتأثر في بناء المكان ورمزية المرأة وعلاقتها بالمدينة، الأمر الذي حفر عند كل من الكاتبين.
وتأتي الباحثة في الخاتمة على أهم النتائج التي خلصت إليها الدراسة، وعلى ذكر سريع لمواضيع الالتقاء والافتراق بين "مستغانمي" و"العيلة"، كما تجيب عن تساؤل المقدمة حول طبيعة هذا التأثير، وفيما إذا كان سلبياً أم إيجابياً.
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 05/11/2005 - 5251 زوار           



تأثير الرواية الجزائرية في الرواية الفلسطينية (الفصل الاول)
Acceder a la seccion دراسات و ابحاث(التأثير والتأثر في العنوان)
* ذاكر الجسد
- العنوان بنية نصية
- العنوان والنص
- العنوان في النص
- العنوان الغائب ودوره في تشكيل المعنى
* غزل الذاكرة
- العنوان بنية نصية
- العنوان في النص
- العنوان الغائب
* النص الموازي عند مستغانمي
* النـص المـوازي عند العيلة
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 05/11/2005 - 1558 زوار           



تأثير الرواية الجزائرية في الرواية الفلسطينية (الفصل الثاني)
Acceder a la seccion دراسات و ابحاث(التأثير والتأثر في تقنيات السرد الروائي واللعب الروائي)
* تقنيات السرد عند مستغانمي
- ذاكرة الجسد
- فوضى الحواس
- عابر سرير
* تقنيات السرد عند العيلة
- غزل الذاكرة
- زمن المرايا
* اللعب الروائي عند مستغانمي
* اللعـب الروائي عند العيلـة
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 05/11/2005 - 3168 زوار           



تأثير الرواية الجزائرية في الرواية الفلسطينية (الفصل الرابع)
Acceder a la seccion دراسات و ابحاث(التأثير والتأثر في بناء المكان ورمزية المرأة)
* المكان عند مستغانمي
- ذاكرة الجسد
- فوضى الحواس
- عابر سرير
* المكان عند العيلة
- غزل الزاكرة
- زمن المرايا
* رمزية المرأة في روايات مستغانمي
* رمزية المرأة فـي روايات العيلـة
* الخاتمة
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 05/11/2005 - 1558 زوار           



تأثير الرواية الجزائرية في الرواية الفلسطينية (المصادر والمراجع)
Acceder a la seccion دراسات و ابحاث ( أحلام مستغانمي ويوسف العيلة نموذجاً)
إعداد : رائدة عبد اللطيف حسن
إشراف : الدكتور عـادل الأســطة
قدمت هذه الأطروحة استكمالاً لمتطلبات درجة الماجستير في اللغة العربية وآدابها بكلية الدراسات العليا في جامعة النجاح الوطنية في نابلس، فلسطين.
2005م
نوقشت هذه الأطروحة بتاريخ 19/ 09/ 2005 وأجيزت .
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 05/11/2005 - 5712 زوار           



المقدمة
Acceder a la seccion دراسات و ابحاثتحرير المستقبل من الماضي وتحرير الماضي من المستقبل
بحث مقدم لمعهد جوته - برلين (المانيا)
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 10/04/2005 - 1192 زوار           



الجزء الأول
Acceder a la seccion دراسات و ابحاثتحرير المستقبل من الماضي وتحرير الماضي من المستقبل
بحث مقدم لمعهد جوته - برلين (المانيا)
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 10/04/2005 - 1323 زوار           



الجزء الثاني
Acceder a la seccion دراسات و ابحاثتحرير المستقبل من الماضي وتحرير الماضي من المستقبل
بحث مقدم لمعهد جوته - برلين (المانيا)
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 10/04/2005 - 1226 زوار           



الخاتمة
Acceder a la seccion دراسات و ابحاثتحرير المستقبل من الماضي وتحرير الماضي من المستقبل
بحث مقدم لمعهد جوته - برلين (المانيا)
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 10/04/2005 - 1282 زوار           



المراجع
Acceder a la seccion دراسات و ابحاثتحرير المستقبل من الماضي وتحرير الماضي من المستقبل
بحث مقدم لمعهد جوته - برلين (المانيا)
[ المقاله كامله ]
كتبت بواسطة يوسف العيلة el 10/04/2005 - 1136 زوار           



تصويت
ما رأيك بالموقع ؟
ممتاز
جيد
مقبول
سيء
نتائج التصويت

حجة بالوان العصر


لوحاتي




كتاباتي

غزل الذاكرة
زمن المرايا
وطن العنقاء
كثبان الذهب الأسود
أبو علي إياد
تأملات مصطفى صبري
الأولاد والشمس
إنشطار الذات
معركة النفق
مكانة القدس
جدار الفصل العنصري
وطني ليس حقيبة
إمبراطورية النفايات
قراءات أمنية
امرأة لا تغار
صراع لا يموت
أصحاب الملايين
صوت الذاكرة


الساعة

صدر حديثا


 
Qalqilia NetWork